منتدى الشيخ مصطفى بن عبد اللطيف بن ال هارون


    الكفرمعناه وانواعه

    شاطر
    avatar
    الشيخ مصطفى بن عبد اللطيف
    Admin

    عدد المساهمات : 64
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 31
    الموقع : http://fajreleslam2020.yoo7.com

    الكفرمعناه وانواعه

    مُساهمة من طرف الشيخ مصطفى بن عبد اللطيف في الخميس مايو 27, 2010 3:29 pm

    معنى الكفر في اللغة : ـ


    معناه : التغطية والستر والجحود . وضده الإيمان.

    ويطلق الكفر على جحود النعمة ، فيكون ضد الشكر. قال تعالى:

    { لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد (7)} [إبراهيم]

    ويقال : أكفر فلان فلانا ، إذا حكم بكفره

    والكفارة : ما يغطي الإثم ، ومنه كفارة اليمين ، والقتل ، والظهار.

    والتكفير : ستر الذنب وإزالته ، كالتمريض : إزالة المرض.

    معنى الكفر في الشرع : ـ

    هو : تكذيب النبي صلى الله عليه وسلم في شئ مما جاء به من ربه.

    أو هو : جحود شئ مما يصير به المؤمن مؤمنا . ليشمل التعريف الكافر الخالي من التصديق والتكذيب . فالكافر اسم لمن لا إيمان له ، فهو يشمل :ـ

    1ـ من أظهر الإيمان ، وأبطن الكفر . ويسمى : المنافق

    2ـ من طرأ كفره بعد إسلامه . ويسمى : المرتد

    3ـ من قال بإلهين أو أكثر . ويسمى : المشرك

    4ـ من كان متدينا بدين منسوخ . كاليهودية والنصرانية ، ويسمى : الكتابي.

    5ـ من لا يؤمن بإله أصلا ويسمى : العطل أو الدهري.

    6ـ من أسلم لكنه يبطن عقائد تتعارض مع الإسلام ، ويسمى : الزنديق.

    أنواع الكفر ، والشرك ، والنفاق ، والفسق : ـ

    الكفر نوعان : ـ

    1ـ كفر أكبر : يخرج صاحبه من الإسلام ، ويبيح دمه وماله ، ويخلده في النار ، ويوجب العداوة له من المؤمنين . ولو كان من أقرب الأقربين . كإنكار النبوة أو البعث ، أو تحريم ما أجمع المسلمون على حله ، أو تحليل ما أجمعوا على حرمته كالخمر.

    2ـ كفر أصغر : وهو الكفر العملي . وهذا لا يخرج صاحبه من الملة ، ولا يبيح دمه ، وماله ، ولا يخلده في النار. وإن دخل النار فمصيره إلى الجنة ؛ ولا يمنع موالاة المؤمنين ومحبتهم له بقدر ما فيه من خصال الإيمان ، وإن أبغضوه وكرهوه بقدر ما فيه من خصال المعاصي والذنوب.

    وهذا النوع هو المقصود بالآية القرآنية التي نزلت عندما اختلف الأوس والخزرج ، وذكروا ما كان منهم في الجاهلية ، وثار بعضهم إلى بعض بالسيوف فنزل : { وكيف تكفرون وأنتم تتلى عليكم ءايات الله وفيكم رسوله } [ آل عمران 101] فليس المقصود الكفر بالله ، ولكن تغطية ما كانوا عليه من الألفة والمودة والنعمة ، وعدم شكر هذه النعم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 5:33 am